التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
حصري اوسمه من 11000 الى 20000
بقلم : مهندس الحب
قريبا
هذا الكيان...هو بمثابة الشمعة التي تضيء لنا طريقنا بكل حب ورعايه لهذه الروح الأسريه التي تعم بين أعضاء المنتدى وإدارييه ومشرفيه كلمة الإدارة

الشكر لكم ايها الاخوة الافاضل على كل ما قدمتم من مواضيع ومشاركات..مميزه سااهمت في نجااح هذا المنتدى الغالـي كلمة الإدارة


 
العودة   مملكة سحايب نجد > ·.·• {الاقسام الإســـــلآميه} •·.·° > ۩۞۩ الصوتيات والمرئيات الاسلامية ۩۞۩
 

الملاحظات

الإهداءات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-08-2020, 10:49 AM
مركز الخليج
المصري المصر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 358
 تاريخ التسجيل : Feb 2020
 فترة الأقامة : 39 يوم
 أخر زيارة : 04-07-2020 (10:34 AM)
 المشاركات : 5,938 [ + ]
 التقييم : 5460
 معدل التقييم : المصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond reputeالمصري المصر has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

Awards Showcase

افتراضي العبر المستفادة من الهجرة إلى الحبشة



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( العبر المستفادة من الهجرة إلى الحبشة ))


محتويات
الهجرة إلى الحبشة , العبر المستفادة من الهجرة إلى الحبشة.


لقد عانى الرسول صلّ الله عليه وسلم كثيرًا من أذى الكفار أثناء دعوته للإيمان بالله تعالى ، ولكن الله سبحانه وتعالى قد نصر نبيه الكريم وفتح له العديد من الأبواب والطرق التي يبتعد بها عن أذى المشركين ، وكانت الهجرة هي إحدى الطرق المتبعة من أجل الابتعاد عن المعاناة مع الكفار ؛ حيث كان يفر المؤمنون بدينهم ؛ لينشروه فيما بينهم ، وقد جاءت الهجرة إلى الحبشة تنفيذًا لأوامر الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ حيث أشار على أصحابه بأن يهاجروا إلى الحبشة ؛ ليجعل الله لهم مخرجًا من الأذى الواقع عليهم.

الهجرة إلى الحبشة
لقد كانت الهجرة إلى الحبشة في السنة الخامسة لبعثة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد قالت أم سلمة رضي الله عنها عن أسباب هذه الهجرة ما يلي “لما ضاقت علينا مكة ، وأوذي أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وفتنوا ، ورأوا ما يصيبهم من البلاء والفتنة في دينهم ، وأن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لا يستطيع دفع ذلك عنهم ، وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في منعة من قومه وعمه ، لا يصل إليه شيء مما يكره مما ينال أصحابه ، فقال لهم رسول الله – صلى الله عليه وسلم : ( إن بأرض الحبشة ملكًا لا يظلم أحد عنده ، فالحقوا ببلاده حتى يجعل الله لكم فرجا ومخرجا مما أنتم فيه ) ، فخرجنا إليها أرسالًا حتى اجتمعنا بها ، فنزلنا خير دار إلى خير جار أمنا على ديننا ، ولم نخش منه ظلما”.



العبر المستفادة من الهجرة إلى الحبشة
لقد هاجر إلى الحبشة من المسلمين أحد عشر رجلًا وأربعة من النساء ، وكان على رأسهم عثمان بن عفان رضي الله عنه وزوجته رقية بنت الرسول صلى الله عليه وسلم ، وكانت هذه هي الهجرة الأولى إلى الحبشة ، ثم جاءت بعدها الهجرة الثانية إليها وذُكر أن عدد الرجال قد تخطى الثمانين رجلًا في هذه المرة ، وقد تركت هذه الهجرة العديد من الدروس التي يستفيد بها كل مسلم ، ومنها ما يلي :

أهمية وجود الرحمة في حياة الإنسان ؛ حيث أبرزت هذه الهجرة رحمة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وذلك لأنه أراد أن يُبعد المسلمين عن الأذى

أهمية تحقيق العدل لأنه هو الذي يكفل حياة مستقرة ؛ حيث كان اختيار الرسول صلى الله عليه وسلم للحبشة قائمًا على وجود مبدأ العدل وحرية العقيدة بهذه الأرض

تؤكد هذه الهجرة أن النصارى هم الأقرب إلى المؤمنين ؛ حيث أن النصرانية كانت هي الدين الغالب بالحبشة ، وقد اختارها الرسول الكريم لتكون مقرًا آمنًا للمؤمنين ، ويؤكد هذا المعنى قول الله تعالى “وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى”

ضرورة معرفة أهمية التكاتف والأخذ بمبدأ الشورى ؛ حيث ظهر ذلك بوضوح من خلال تكاتف الأقلية المسلمة آنذاك ووصولهم إلى حل واحد متفق علي

ضرورة الثبات على المبادئ والثقة في الله تعالى واليقين في النصر ؛ حيث أن هذه الصفات يجب أن يتحلى بها المؤمن

أكدت هذه الهجرة على حسن اختيار النبي وحسن تدبيره للأمور ؛ حيث أن اختيار الحبشة كان مدروسًا بعناية ، وبالفعل لم يُخيب النجاشي ملك الحبشة آنذاك ظن الرسول ؛ حيث قام برعاية المسلمين والعناية بهم

ضرورة الاستمرار في الدعوة الإيمانية حتى في أوقات المحن والشدائد ؛ حيث كان يعتبرها النبي أنها وسيلة لنشر الإسلام

ومن أهم الدروس كذلك معرفة أن البلاء سُنة كونية ؛ حيث يبتلي الله عباده الصالحين ليعرف قوة إيمانهم ومدى صبرهم وسعيهم لتدبير أمورهم.
§§§§§§§§§§§§§
§§



 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas